السلطات النيجيرية تواصل عمليات الإنقاذ لضحايا انهيار مبنى مدرسة تضم 100 طفل

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كتب: أحمد أبو عقيل

لقي عدد من الاطفال مصرعهم نتيجة انهيار مدرسة في مدينة لاغوس جنوب غربي نيجيريا، أمس الأربعاء، فيما جرى انتشال عشرات الأحياء من تحت الأنقاض، حسبما أفادت الصحف المحلية.

أعلنت السلطات النيجيرية عن انتشال 24 طفلا عقب انهيار مبنى مكون من ثلاثة طوابق، يضم مدرسة، في مدينة "لاغوس" جنوب غربي البلاد، فيما لم يتضح بعد ما إذا كان بينهم قتلى.

ونقلت "أسوشييتد برس"، عن المتحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ، ساني داتي، "ليس لدينا في الوقت الحالي أي معلومات عن الخسائر لأننا ما زلنا مشغولين بأعمال الإنقاذ".

ونقلت صحيفة Guardian Nigeria عن مسؤول في الشرطة أن الحادث أودى بحياة ما لا يقل عن 5 أشخاص، فيما أوردت صحيفة This Day أن عدد الضحايا بلغ 6 وأن فرق الإنقاذ أخرجت من تحت الركام 59 حيا، بينهم 50 طفلا من تلاميذ المدرسة التي كانت تقع في أحد طوابق المبنى المنهار.

وتعمل فرق الإنقاذ على إزالة الأنقاض وسط حشود من السكان الذين تجمعوا حول المبنى المنهار المكون من أربعة طوابق.

وقال السكان إن نحو 100 طفل كانوا يرتادون المدرسة الخاصة الواقعة في أعلى المبنى. وأعرب حاكم لاغوس، أكينووني أمبودي، الذي زار مكان الحادث، عن تعاطفه مع ذوي الأطفال، دون أن يذكر عدد القتلى أو المصابين.

فيما أشار المتحدث باسم هيئة الطوارئ النيجيرية في المنطقة الجنوبية الغربية، إبراهيم فارينلوي، إنه لا توجد معلومات فورية عن أي إصابات أو وفيات، لكن "يُعتقد أن كثيرا من الناس، بمن فيهم أطفال، عالقون تحت أنقاض المبنى".

وقال أمبودي إن المدرسة بنيت بطريقة عشوائية، مضيفا أن مبان أخرى في المنطقة يتم فحصها حاليا للتأكد من أنها غير مهددة بالانهيار.

وكان المبنى يقع في منطقة إتافاجي بجزيرة لاغوس، القلب التاريخي للمدينة، حيث قال أحد السكان المحليين إن أربعة مبان انهارت فيها خلال الأعوام القليلة الماضية.

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق