الوطن | مصر | 10 معلومات عن جزيرة ملتقى الشباب العربي الأفريقي.. عاصمة أسوان القديمة

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يُعقد ملتقى الشباب العربي الأفريقي بجزيرة الفنتين وسط النيل في محافظة أسوان، غدا السبت (16 مارس) ويستمر حتى الإثنين (18) من نفس الشهر، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وتعد أسوان أهم مقاصد المحافظة السياحية، وجاءت شهرتها لما تحويه من مزارات أثرية، حيث زارها الرئيس السادات ورئيس الوزراء الإسرائيلي مناحم بيجن خلال مفاوضات السلام بين مصر وإسرائيل، بحسب لقاء أجرته "الوطن" مع محمد صبحي، أقدم مرشد سياحي بأسوان، وصاحب أول متحف نوبي على الجزيرة.

وتقدم "الوطن" أبرز ١٠ معلومات عن الجزيرة، فيما يلي:

١- أطلق المصريون القدماء عليها جزيرة "أبو"، ويعنى فيل أو عاج، نسبة إلى سن الفيل الذي كان أكبر السلع جذبا للمشترين في الجنوب، ثم ترجمها اليونانيون إلى جزيرة ايلفنتين، وهي إحدى جزر منطقة الشلال الأول.

٢- كانت عاصمة أسوان فب العصور القديمة وبها قريتين نوبيتين، ويصل ارتفاع الجزيرة إلى 12 مترا عن نهر النيل، وكانت تمثل قديما مركزا تجاريا يشرف على تجارة الجنوب نظرا لموقعها المميز، ومساحتها ١٥٠ فدانا، وتشتهر بزراعات المانجو والنخيل.

٣- بنى "سنوسرت الأول" (ثانى ملوك الأسرة الثانية عشر) المعبد القديم، وبني معبد جديد من الحجر الجيري، يلحق به فناء احتفالات، ليحتفل أهل المدينة بقدوم الفيضان.

٤- مع توحيد القطرين على يد الملك مينا، وقيام الدولة الموحدة، أضيفت إلى أهميتها أنها مركز جلب الأحجار الصلبة "الجرانيت"، ليتم إرساله إلى الأقطار المصرية، والذي بني منها أغلب المعابد والمسلات الفرعونية.

٥- ظهرت أهمية مدينة الفنتين في مصر (الدولة القديمة) بداية من استغلالها في عصر الدولة الأولى، ثم بدأت تأخذ طابع المدينة المحصنة.

٦- بني في الجزيرة معبد فريد يرجع للأسرة الـ11، أقيم غرب معبد ساتت، لتبجيل أحد الحكام، كما توجد نقوش على الصخور الجرانيتية، تسجل زيارة ملوك الأسرة السادسة للفنتين ومعبدها.

٧- مع انهيار الدولة القديمة، قلت أهمية الفنتين، لاتجاه معظم الملوك إلى الصعيد "طيبة"، ومع بداية الدولة الوسطى وإعادة توحيد البلاد على يد منتوحتب الثاني، توغل سنوسرت الأول حتى الجندل الثامن، ففقدت الفنتين دورها كمدينة حدودية لعدة قرون.

٨- استضافت أحد جولات مفاوضات السلام بين مصر وإسرائيل، حيث التقى فيها الرئيس السادات برئيس الوزراء الإسرائيلي مناحم بيجن.

٩- وفيها تم بناء منزل مهندس بناء خزان أسوان، الإنجليزي ويل كوكس، عام ١٩٠٢، والذي تحول فيما بعد إلى متحف أسوان.

١٠- يوجد بالجزيرة فندق موفنبيك الشهير، والذي يستضيف أول ملتقى يجمع الشباب العربي الأفريقي، بعدما تم اختيار محافظة أسوان لتكون عاصمة للشباب العربي الأفريقي للعام 2019.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق