الوطن | مصر | «الصدأ الأصفر» يغزو «القمح» و«الزراعة» تكلّف لجنة للمتابعة

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أزمة كبيرة تهدد بتدمير محصول القمح للموسم الحالى، بعد انتشار مرض «الصدأ الأصفر» فى مساحات واسعة بمحافظات الوجه البحرى والقبلى. وقال الدكتور عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة، لـ«الوطن»، إنه «تم تكليف لجنة برئاسة الدكتور أشرف خليل، مدير معهد بحوث أمراض النباتات، لإجراء زيارة ميدانية لمحافظة كفر الشيخ، التى ظهر فيها المرض، للوقوف على الحالة المرضية لمحصول القمح».

وأضاف الوزير أن اللجنة مكلفة أيضاً «بزيارة صوبة الصدأ الأصفر بمحطة البحوث الزراعية فى سخا، والمرور على برامج قسم بحوث أمراض القمح، وإعداد تقارير بالحالة المرضية أولاً بأول، للوقوف على آخر المستجدات، واتخاذ الإجراءات المناسبة».

وأكد حسين عبدالرحمن أبوصدام، نقيب الفلاحين، إصابة مساحات كبيرة بالوجه البحرى وشمال الصعيد وبعض المناطق بالإسماعيلية بمرض «الصدأ الأصفر»، المعروف باسم «الصدأ المخطط»، مشيراً إلى أن «السبب الرئيسى هو زراعة صنف (سدس 12) الحساس للمرض، مع وجود تغيرات مناخية غير ملائمة ونشاط للرياح، ما أدى لسرعة انتشار الفطر المسبب لهذا الصدأ، والذى يعد من أخطر الأمراض التى تصيب القمح فى شهرى فبراير ومارس، وتتسبب فى انخفاض الإنتاجية لنحو 20%».

وقال «أبو صدام»: «إن الإصابة قد تفقدنا مليون طن من محصول القمح هذا العام»، مطالباً وزارة الزراعة بسرعة التحرك، بينما أكد الدكتور محمد فهيم، الخبير الزراعى، أن الأصناف التى كانت تزرع فى مصر من قبل حساسة لمرض «الصدأ الأصفر»، لكن تم استحداث أصناف جديدة مقاومة للمرض، من قبل مركز البحوث الزراعية.

وأضاف أن «سدس ١٢» ظهرت فيه الإصابة بشكل كبير، ومع زيادة تقلبات المناخ، والصقيع، وكثرة الرياح المفاجئة، انتشر الفطر وأصاب مساحات مزروعة بأصناف أخرى.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق