فى لحظات تمر فيها الكرة المصرية الأن بغنائم سعودية كبيرة على يد الشيخ تركى أل الشيخ الذى أصبح من كبار المستثمرين فى مصر فى مجال كرة القدم والذى كان رئيسا شرفيا لنادى القرن الإفريقى "الأهلى المصرى" إلى أن جاءت بعض المشكلات التى على إثرها تنازل الشيخ عن منصبه فورا مع تزايد المشكلات بين الطرفين إلى أن قام الشيخ بإستثمار العديد من الأموال بنادى الأسيوطي مع تغيير الإسم ليكون نادى الأهرام.

    فلم يحدث ذلك فقط بل جاءت العديد من الصفقات التى لم يحلم بها أى فريق مصرى فأصبح فريق الأحلام جاهزا لغزو الكرة المصرية بداية من العام الجديد والذى سيكون به مفاجأت بكرة القدم المصرية وذلك بالتطور والرقى الذى ستشهده الكرة المصرية من حيث من المؤكد بأننا سنشهد تواجد إستاد جديد فى الأعوام المقبلة ليكون مقرا رئيسيا لنادى الأهرام الذى سيكون بداية موفقة للشيخ تركى بمنافسات الدورى المصرى الممتاز.

    فبعد أن تم الحصول على الإسم اللائق بالفريق وجلب الصفقات التى ستخدم مصالح الفريق لم يعد هناك سوى تعيين مدرب مخضرم من أجل الحصول على طريقة اللعب الممتازة داخل البساط الأخضر وبالفعل قام رئيس النادى بتعيين حسام البدرى مدرب الاهلى المصرى السابق وذلك فى مؤتمرا صحفيا فلم يكن هذا المؤتمر للإعلان عن إسم المدرب فقط بل شهد أسماء كثيرة قامت بنيل مناصب جيدة فى هذا الفريق الصاعد والواعد فكان أبرزهم أحمد حسن عميد الكرة الكرة ليكون مدير عام الكرة فى نادى الأهرام سبورت.

    فمن المؤكد تواجد دورى مصرى على طراز عالمى بالموسم الجديد الذى سينطلق بعد شهر وبضعة أيام فقط أى بعد نهاية كأس العالم مع فترة إسبوعين لإعداد القوائم وما إلى ذلك.