عبر حارس مرمى منتخب الأرجنتين كباييرو قبل مباراة الأرجنتين وفرنسا عن غضبه الشديد مما فعلته الجماهير الأرجنتينية تجاهه وتجاه عائلته بعدما تلقى المنتخب الأرجنتينى هزيمة كبيرة من كرواتيا خلال الجولة الثانية من دور المجموعات ببطولة كأس العالم المقامة حاليا بروسيا.

    وظلت الإنتقادات حتى بعد فوز منتخب الأرجنتين على نيجيريا بهدفين مقابل هدف، وهددت بعض الجماهير الأرجنتينية حارس المرمى بالقتل بعدما أخطأ فى هدف كرواتيا الأول، وبسبب المستوى المهزوز الذى ظهر عليه فى المباريات، ووجه كباييرو رسالة للجماهير الغاضبة بأن تنتقده كيفما تشاء ولكن لا شأن لعائلته بمشاكل الكرة، والجميع يخطئ فى اللعبة، وأكد خلال رسالته أنه تعلم الكثير من مشاركاته مع منتخب الأرجنتين ويحب وطنه كثيرا.

    من جهة أخرى ساد الحذر تدريبات منتخب الأرجنتين، وأكد المدير الفنى للتانجو خورخى سامباولى أن مباراة فرنسا والأرجنتين في دور الستة عشر أمام منتخب فرنسا ستكون صعبة للغاية لما يتمتع به المنتخب الفرنسى من قدرات قوية ولاعبين مميزين فى مختلف المراكز.

    وحذر سمباولى مدافعى الأرجنتين من الأخطاء التى حدثت فى دور المجموعات لأنها لو تكررت ستحمل منتخب الأرجنتين المزيد من الأهداف في مباراة فرنسا والارجنتين، ويلعب المدير الفنى بخطة 3-5-2، ولكن العديد من الجماهير إنتقد أداء سمباولى ومنتخب الأرجنتين خلال الثلاث مباريات التى شارك فيها، وعبر العديد من عاشقى التانجو من أن يتكرر المستوى أمام الديوك الفرنسية فى دور الستة عشر.

    مشاهدة مباراة الارجنتين وفرنسا بث مباشر


    وواجهت الأرجنتين مشاكل تكتيكية عديدة فى مواجهة أيسلندا الأولى حيث نجح المنتخب المغمور فى إغلاق المساحات تماما أمام ميسى ورفاقه مما أدى لنهاية المباراة بالتعادل السلبى فى مباراة ظهر فيها الهجوم الأرجنتينى عاجزا.

    وفى المباراة الثانية سيطرت كرواتيا على مجريات الأمور طوال اللقاء، وكانت النتيجة طبيعية بالهزيمة بثلاثية، حتى فوز نيجيريا كان بهدف لميسى وإستمرت نتيجة التعادل للحظات الآخيرة قبل أن يخطف المدافع ماركوس روخو هدف الفوز فبالفعل الأرجنتين تواجه مشكلة فى مبارياتها مما يثير القلق قبل مواجهة فرنسا القوية.

    وعبر جيوفانى لوسيلسو لاعب منتخب الأرجنتين عن مخاوفه من مباراة الارجنتين وفرنسا  بأن يكون لاعبى الأرجنتين خارج تركيزهم، فالمباراة تتطلب تركيز طوال ال90 دقيقة خاصة عندما تواجه منتخبا قويا مثل المنتخب الفرنسى، ولكنه أكد على ثقته فى لاعبى التانجو بقيادة النجم ليونيل ميسى فى تحقيق الفوز وتخطى عقبة دور الستة عشر.

    انتهت المباراة بخسارة الارجنتين بأربعة أهداف مقابل 3 أهداف للأرجنتين ليخرج ميسي من البطولة رسميا في دور 16.